يتم التشغيل بواسطة Blogger.
RSS

بكفيهـا سمـاء


إلى التي لا أحب أن أراها في مستشفى مرتين

تملأ الحوض بماء وصابون و تصنع رغوة بيضاء كبيرة ، تحمل جزءاً من الرغوة بكفيها الصغيرين وتأتيني . تخرج إلى الصالة محملة بماء وصابون وبهجة و سحابة بيضاء بكفيها ، ترفع كفيها عالياً وتنفخ في الرغوة لتتفت إلى نُدفٍ بيضاء صغيرة كأنها سماء و أمطرت ثلجاً . يمتلأ جو الصالة بهذه الندف ثم تعود لترسو بهدوء على الأشياء حولنا ، الأرضية والكنبة و رفوف الكتب و شعري وشعرها . تسقط واحدة على أنفي فتحاول التقاط واحدة وتضعها فوق أنفها أيضاً . نصبح كائنين مغطيان بنقاط بيضاء لامعة تُفتت شعاع الضوء ألى ألوان . أخضر لقلبها و أحمر لقلبي و كل الألوان لضحكتها . تدور حول نفسها دورتين و نتنظر بشغف إلىَ و إلى السماء التى صنعتها للتو .. تسرع إلى المطبخ وتعود بسحابة بيضاء أخرى .


  • Digg
  • Del.icio.us
  • StumbleUpon
  • Reddit
  • RSS

8 التعليقات:

WINNER يقول...



تتربى في عزّك.
:)

ponpona يقول...

:):)

جارة القمر يقول...

حلوووووووووة اوووووووووووووووى

مش البوست شكل المدونة دا حلو اوووووى كدا عجبنى و دخل مزاجى جدا جدا

ponpona يقول...

دا اللينك اللي جبت منه القالب ده
http://www.ezwpthemes.com/

فيه حاجات تاني كتير شكلها حلو قوي

وحشتيني
:)

ريحانة الاسلام يقول...

جمييييييييييييييييييلة
^_^

ponpona يقول...

مرورك أيضاً جميل :)

Rana يقول...

جميــــــــلة أوي يا منـى

رقيقة و الوصف فيها روعة :)
بريء :)

ponpona يقول...

سعيدة جدا بتعليقك يارنا .. فرحني

تسلمي يا ست البنات

:)

إرسال تعليق