يتم التشغيل بواسطة Blogger.
RSS

حِيــاكـــة

بإبرة وخيط ستبدأ في حياكة أمنيات جديدة . تقول لنفسها " أمنيات جديدة تليق بعام جديد " . تدور في البيت بحثاً عن كل بكرات الخيط التي تملكها و تتأكد من تواجد الأخضر و الورديّ بكمياتٍ مناسبة . تبعد الأصفر عن باقي الألوان " لن أصنع أمنية ً صفراء " ، و حين تكتشف عجزاً كبيراً بالخيط الأبيض تذكر آخر أمنيتين صنعتهما ، واحدة كانت في بداية العام و أخرى من شهر مضى ، في هاتين الأمنيتن تحديداً كان يلزمها كثيرٌ من الخيوط البيضاء . هل لأن أمنيات الشفاء يناسبها الأبيض أكثر ؟ أم لأن الألوان الأخرى لا تملك نفس القدرة على تحمل الألم ؟ . لا تعرف .

في المحل تواجه البائع محملة ً بحفنةٍ كبيرة من بكرات الخيط البيضاء فيندهش من كل هذا الكـَم و يسألها متشككاً " هل ستحتاجين فعلاً إلى كل هذا ؟ ! " . تذكركل أمنياتها دفعة واحدة فتخبره بثقة " أي نعم " . يبتسم البائع من ثقتها و يعطيها فوق ماتحمل بكرة أخرى . تحتفظ بها و تقرر صناعة أمنية صغيرة له .

قبل أن تبدأ تدون أسماء كل من تحبهم في ورقة وتدون أمنياتهم في المقابل كي لا تنسى أحداً ، كي لا تنسى شيئاً . تذكر العام الماضي حين فعلت مثل هذا ، حينها كان لديها عدد أقل من الأسماء و الأمنيات ، وحينها قضت ثلاث ليالٍ كاملة تَحِـيكُ وانتهت بحصيلة من آلام العينين والرقبة سرعان ما نسيتها و انشغلت بحصيلتها الأكبر من الأمنيات . تنظر لقائمتها مرة أخرى ، تبتسم للحصيلة الأكبر المتوقعة هذا العام ، ثم تقوم بطقس صغير يخصها .. تغمض عينيها و تبدأ في تنقية خاطرها من كل الانكسارات المتفرقة التي أصابته ، انكسارة ٍ انكسارة لا تترك حتى واحدة . تقول لنفسها " لا يمكنني صناعة أمنية بخاطر مكسور .. لا يمكنني أبداً " . تسوي الغطاء حولها اتقاءً لبرودة ديسمبر و تبدأ في الحياكة .

  • Digg
  • Del.icio.us
  • StumbleUpon
  • Reddit
  • RSS

12 التعليقات:

Unique يقول...

لكِ مني أمنية ملونة بألوان الربيع يا بيضاء القلب

P A S H A يقول...

انتظاري لقراءة سطورك البديعة صار أمنية ممتعة
‏:)
أطيب الأمنيات البيضاء

Hosam يقول...

جميلة أووى يا منى
الكلام عن الألوان فى حد ذاته مفرح
وبيخلى الواحد مبسوط

بس عندى سؤال
البنت اللى انت بتتكلمى عنها دى
لما بتعمل الأمنيات بعد كده بتعمل بيهم ايه
يعنى أنا لو عندى أمنية أقولها ايه يعنى ؟؟؟
:) :)) :)

Shrouk يقول...

الله
تسلم ايديك يا صانعة الأمنيات:)

الحسينى يقول...

لن أصنع أمنية ً صفراء
هل لأن أمنيات الشفاء يناسبها الأبيض أكثر ؟ أم لأن الألوان الأخرى لا تملك نفس القدرة على تحمل الألم ؟
تحتفظ بها و تقرر صناعة أمنية صغيرة له .
لا يمكنني صناعة أمنية بخاطر مكسور .. لا يمكنني أبداً
تدوينة دافئة تذكرنى بأفلام الكارتون التى تحكى عن الكريسماس ولا أدرى لماذا.
الكلمات التى انتقيتها من تدوينتك أعجبتنى للغاية.
عندما أجد تدوينة تتحدث عن الألوان بهذا الشكل لا أستطيع وصف أحساسى فأنا أعرف أن للألوان طعوم وروائح وملامس والأن صرت أعرف أن على التدقيق فى ألوان الأمنيات.
هل أطمع فى أن تضعينى بقائمة الأمنيات ربما إن بقى المزيد من الخيط الأخضر ربما تحيكين لى أمنية صغيرة وسأثقل عليكِ إن بقى المزيد من الخيط الأحمر ربما زينتى أمنيتى بأنشوطة صغيرة حمراء ؟
تقبلى تحياتى

ponpona يقول...

Unique

الله .. أمنية ملونة
:)

تسلمي يا ست البنات
تعليقك بيفرحني على فكرة
:))

ponpona يقول...

P A S H A

أطيب الأمنيات ليك بردو
كل سنة و انت طيب و بخير :)

ponpona يقول...

حسام

مبسوطة قوي ان انت مبسوط
و مبسوطة انها عجبتك

ربنا يفرحك على طول .. قول آمين :)

البنت دي لما بتعمل امنيات بتبعتها لأصحابها علطول
يعني لو عندك أمنية تقدر تقول طبعا طبعا

بس الأمنية بخمسين قرش

D:

ponpona يقول...

شروق

تسلمي يا ست البنات

:*)

ponpona يقول...

الحسيني :

أهلا بيك يا فندم
المدونة نورت خالص :)

بالنسبة للأمنية بتاعتك : من عنيا حاضر
و ممكن اشبكلك فيها وردة نونو كمان .. حلو كده :)

متشكرة جدا على مرورك وتعليقك

:)

Mohamed Amer يقول...

جميلة تسلم ايدك
دي اول مرة ليا هنا
تقبلي مروري
تحياتي
محمد عامر

rona ali يقول...

الله الله الله
ايه الروعه دى يابنتى
تسلم ايدك بيجد
عجبتنى الفكرة اوى
انها تنظر لامانيها بتلك البراءة وتحاول ان تبدأ
في صنع ماتريد بدون ان تتذكر الالمها وانساركتها
تسلم ايدك فعلا :)

إرسال تعليق