يتم التشغيل بواسطة Blogger.
RSS

شبَــــه



الوجع يُشبِهُكَ : جناحٌ وحيدٌ يتعلم الطيران .
يُشبهُني : أنا الجناحُ الآخر .. مكسور ! .
يُشبه كلَ محاولات الطيران التى لم تتم ، كلَ محاولات الطيران التي لا تتم .
الوجع يُشبهكَ ، يُشبهُني ، ويُشبه كلمةَ الـ " معلش " ، حائرةٌ بيننا و لا تحوي أيةَ معنى .

الوجعُ يشبه الوقثَ حين يمر ، لا يقرب بعيداً و لا يأتي بالقريب .
فننتظر .
ونبدأ العدّ .
جمعةٌ ، سبتٌ ، أحد ...
واحد ، اثنان ، ثلاثة ...
سبعةُ أيامٍ وعشرةُ أصابع ، فلماذا تنتهىَ الأصابعُ أولاً ؟!

الوجع يُشبه البابَ المجاورَ ، لا أحد بالداخلِ ليفتحه ، لا أحد بالخارجِ ليطرقه .
فتسقط أجزاءَ الطلاءِ من تلقاء نفسِها . لتصنع على البابِ كفاً ، و على الأرضِ شيئاً كأثرِ قدمِ عابرة .

الوجع يُشبه مريضَ المشفى . مُقيمٌ . لا يُشفى المريضُ من مرضِه ، و لا الوجعُ يغادرَه .

الوجع يُشبه ممرَ هواءٍ ، يضيقُ يضيق ، لا يَسَعَني ، و لا يتّسِع .

الوجع وحدَه يُشبه كلَ الأشياء .
و وحده لا يّتضح ! .

  • Digg
  • Del.icio.us
  • StumbleUpon
  • Reddit
  • RSS

9 التعليقات:

hosa, يقول...

الله
مش عايز اكتب كلام
مش هيعبر عن اللى انا عايزة اقوله فعلا
بس دى رقم تلاتة فى ترتيب احسن اعمالك
:))

غير معرف يقول...

المفروض حسام
مش عارف ايه اللى تبه فوق ده
:D :D :D D

ponpona يقول...

انا بحب التعليق ده " الله " على أي حاجة :)


تسلم يا حسام :)


ايه بقى الحاجات اللي رقم واحد واتنين ؟

و بالنسبة للي انت كاتبه:
تقريبا الجهاز بتاعك اتعدى من بوريو D:

غير معرف يقول...

ترتيب الحاجات بالنسبة ليا
قلبك ابيض زى الفل
لا تأتى
:) :))

انا فى بعض الاعمال لبعض من اصحابى من كتر ما قرأتها
تقريبا حافظها
:)
الاتنين اللى فوق دول منهم
:))

حسام

ponpona يقول...

يا حسام يا ابني الحاجات اللي انا باعملها دي عبقريات عبقرياااااااات D:

تسلم يا حسام .. ربنا يخليك :)

الحسينى يقول...

حلوة أوى
سبعةُ أيامٍ وعشرةُ أصابع ، فلماذا تنتهىَ الأصابعُ أولاً ؟!
عجبتنى دى وعجبتنى تشبيهاتك للوجع

ponpona يقول...

زورونا تجدوا مايسركم D:

سعيدة بمرورك وتعليقك يا حسيني :)

نورت

ايثار يقول...

الوجع وحدَه يُشبه كلَ الأشياء .
و وحده لا يّتضح ! .

أختي قرأتلي البوست ده ثلاث مرات وأنا قريته مرة ولسة عايزة أقراه تاني

رائع..:)

ponpona يقول...

إيثار :

أهلا بيكي و بأختك :)

نورتوا البلوج :))

إرسال تعليق