يتم التشغيل بواسطة Blogger.
RSS

أمشـي خفيفـاً

لئلا أكسر هشاشتي ، ألفُ حولي - كالجنين - ثلاثَ غِلالاتٍ شفيفة ، ثلاثٌ بالترتيب هكذا ، " الله ، الخير، إيماني بكل ما يحمله من الصواب و الخطأ " تلتف جميعها حول قلبي و حول الروح و الجسد . غِلالات غير محكمة ، غير مكتملة معظم الوقت . لا يراها أحد و لكنني وحدي أشعر بها ، فأطمئن و أبدأ في تعلم الخطوَ الخفيفَ و كيفية اختصار الكون في ضحكةٍ رائقةٍ.


لئلا أكسر هشاشتي أنشغل بتقوية كائنات أخرى تعاني الهشاشة أيضاً ، فأحمل الصغيرة بين ذراعيّ و أصنع لها مركباً ورقيةً صغيرة بحجم كفة يدها ، نغمس المركب كاملةً في الزيت و نتركها لتجف ، ثم نبدأ في مراقبتها تتأرجح بهدوء فوق سطح الماء ، لا البَللُ يصيبُها و لا التعب . تضحك و يعجبها الأمر ، فأصنع لها مزيداً من المراكب تلهو بها و تعطيني ضحكاتٍ أوسع أعوض بها دفأ لم يأت منذ زمن.


لئلا أكسرَ هشاشتي أمشي خفيفاً خفيفاً ولا أضغط . أمر بهدوءٍ فوق ذاكرة لا تحتمل ، دون أن أُزيد على المسافةِ بين حافتي شرخ قديم لا يلتئم ، و دون تعطيلٍ لحركة الحكي . أحاول التصالح مع الفقدِ و الوحشَةِ و فكرة المرض ، و وخز ما بعد الأخطاء . فلا أعود لحمل كل هذه الذنوب المتراكمة في حقك ، في حقي ، وحتى في حق مثل هذا الكائن الصغير الذي رأيته مرتين بأسبوع واحد ، و بالمرتين كان يملكُ قدماً خلفيةً يملؤها الألم عن آخرها فلا يمكنها أن تدوس الأرض و لا يمكنني أن أفعل حيالها أي شئ ، أي شئ !.


أحاول التصالح فعلاً مع كل هذه الأمور التى لا تتركني لحالي ، و فوق ذلك أحاول أن أقنع مساحةَ عقليّ الضيقة بأن الدعاء و إن لم يُنطق يصل ، و إن و صلَ لا يُـرد . لئلا أكسرَ هشاشتي أقضي معظم الوقت في المحاولة ، و في لحظة واحدة ، لحظة واحدة ، يمكن أن أنكسرَ بسهولة شديدة.


ملاحظة :

العنوان و الجملة المتكررة جزء من قصيدة " أنت منذ الآن أنت " لمحمود درويش।


  • Digg
  • Del.icio.us
  • StumbleUpon
  • Reddit
  • RSS

8 التعليقات:

لبنى أحمد نور يقول...

أن الدعاء وإن لم يُنطق يصل، وإن وصلَ لا يُـرد

طاب صباحكِ

ponpona يقول...

صباحك حلو يا ست البنات :)

غير معرف يقول...

هو ده ميعتبرش رد
بس هرد بعد شوية
:( :(
حسام

غير معرف يقول...

حلوة اووى يا منى
بس حزينة
:( :( :(

حسام

ponpona يقول...

.

معلش
أهو ده اللي حصل بقى :(

سابرينا يقول...

أكسر هشاشتي أنشغل بتقوية كائنات أخرى ......وبالرغم من هذا لاأقوي!فلقد خلقت هشة البعض مكتوب لهم هذا طوال عمرهم هم فقط من يقاسون ولايشعر بهم أحد !لان الأخرون يبصمون علي قوتهم التي صارت مضرب للأمثال!
............
تحيات عطرة من هنا حد الأسكندرية الساحرة

ponpona يقول...

سابرينا :
كل يوم تقريبا باجي أقرأ تعيلقك و ماعرفش أرد :(

خالد يقول...

منى
دمت مبدعة ومتألقة..

إرسال تعليق